حقي أن أعيش كلاديني و على الاسلام أن يعتذر


Share

‫حقي أن أعيش كلاديني و على الاسلام أن يعتذر،كل شخص يظهر يكسر شيئا من حاجز الخوف لدى الآخرين
لمن يستطيع من اللادينيين، لاسيما في الدول الغربية، هيا تشجعوا وساهموا في هدم ذلك الحاجز

تم عرض (الجزء الأول من) الفيديو العربي لظهور اللادينيين حسب الموعد في الخامس من  كانون الثاني/ يناير  2011

تفاصيل نسبة المشاركة في الفيديو على الرابط

في حالة الرغبة بالمشاركة في جزء ثان للفيديو، هذه طريقة العمل – آخر تعديل 17/8/2011

اعمل مقطعك من الفيديو بحيث لا تتجاوز مدته ثلاث دقائق ونصف، وأن يظهر وجهك فيه، ويفضل أن تتضمن الترجمة الإنكليزية (كتابة توضع ببساطة في وصف الفيديو عند رفعه وليس لصقا عليه)، وكذلك يفضل ذكر اسمك (ولو الأول فقط) والبلد الأم وإن استطعت بلد الإقامة أيضا، وأن يتضمن ذكر سبب من الأسباب التي جعلتك تصل إلى قناعة بأن القرآن لم يوحَ به من عند إله وما رأيك بالأديان عموما.؟

بعدها قم بإرسال مقطعك من الفيديو (مع نص الترجمة) كملف ملحق بإيميل عنوانه « فيديو لاديني – (إسمك) » إلى عنوان البريد الألكتروني التالي

atheeriraqi@gmail.com

في حالة عدم معرفتك الكافية باللغة الإنكليزية يمكنك طلب المساعدة في مجموعة عمل الأديان من صنع الإنسان على الرابط أدناه

http://www.facebook.com/home.php?sk=group_145885872147842

سأقوم بعد اكتمال المقاطع بما يلزم للفيديو من تجميع لمقاطعه وعمل ملف الترجمة ولصقها كما في الجزء الأول من الفيديو

ملاحظة للمشاركين من الدول العربية

في حالة مشاركتك بالفيديو لا يحق لك المطالبة بحذف جزء منه لاحقا بل ربما يكون ذلك غير ممكن أصلا، ولا أتحمل أي مسؤولية قانونية أو أخلاقية عن أي ضرر يلحق بأحدكم لذلك فكروا أكثر من مرة قبل أن تقدموا على المشاركة

Comments

comments

Laissez un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *