لماذا انا أكره اسرائيل؟

لماذا انا أكره اسرائيل؟

لماذا انا أكره اسرائيل؟ هل هناك من سأل نفسه ولو مرة هذا السؤال؟ اكيد من سال هذا السؤال سوف يجد ألف اجابة توكد وتبرر له ان كره اسرائيل شيء منطقي ولا يدعوا للشك والريب، بل لا يمكن ان يكون انسان عاقل ولا يكره اسرائيل، فلنطرح بعض هذه الحجج التي تجعلك تكره اسرائيل:

اسرائيل تريد ان تبيد الشعب الفلسطيني: تريد ولم تبيد بل مجرد إرادة. ان تكره اسرائيل جميل، ولكن لماذا لم تكره أكثر من اباد الشعب الاسترالي او من اباد الهنود الحمر… المنطق يقول يجب ان تكره البريطانيين واسبانيا والبرتغال… أكثر من اسرائيل بل عندما تذهب أكثر في التاريخ هناك كثير من اباد او أرد ان يبيد شعب واولهم الاسلام الذي اباد اليهود والناصرة وغيرهم في الجزيرة العربية بل السودان الذي تريد ان تبيد شعب دارفور والامثلة كثيرة إذا لماذا لا تكره الا اسرائيل ؟؟؟ إذا هناك سبب اخر غير الابادة؟؟؟

اسرائيل احتلت ارضا غير ارضها: جميل الاحتلال ليس جيد رغم ان هذا القول فيه نظر هل بالفعل احتلت ارض غير ارضها ؟؟؟ نترك تلك الاجابة من بعد ولكن اسألك لماذا لم تكره تركيا التي تحتل أكبر منطقة من ارض الاكراد بل إيران التي تحتل مناطق ليس مناطقها او اسبانيا التي تحتل جزر الكناري ومناطق في المغرب او فرنسا التي تحتل اراضي غير ارضيها وبريطانية التي تحتل إيرلندا…. بل العرب المسلمين الذي احتلوا كثير من المناطق ومنهم شمال افريقيا …. نفس الشيء الامثلة كثيرة. إذا لماذا تكره الا اسرائيل؟؟؟ إذا هناك سبب اخر غير الاحتلال؟؟؟

اسرائيل تقتل وتسجن الفلسطينيين: صحيح القتل والقمع والسجن …. ليس جيد يتركنا نكره حكومة او دولة ولكن لماذا لا تكره كل الدول العربية ؟؟؟سوف تقول ان في الدول العربية الحكام يقومون بذلك، إذا لماذا لا تكره الا حكام اسرائيل لماذا تكره كل الشعب والدولة ؟؟؟؟للعلم حكامنا قتلوا وعذبوا وسجنوا من الفلسطينيين أكثر مما فعلت اسرائيل منذ وجودها، ولا اتكلم على ما فعلته في شعوبها إذا لماذا تكره الا اسرائيل؟؟؟ إذا هناك سبب اخر غير القتل والقمع والسجن؟؟؟؟؟

لان هذه الأرض عربية ولا حق لليهود ان يجعلوها يهودية: جميل المسألة إذا مسالة قومية وهوية تبديل هوية الأرض امر غير مقبول وشنيع ولكن من قبل الاخر اليهود ام العرب؟؟ اكيد اليهود وكانت لهم دولة اسمها إسرائيل إذا منطقيا اليهود قبل العرب فوق هذه الارض والأرض كانت إسرائيلة وجاء العرب المسلمون وعربها، إذا هنا هناك صراع بين قوميتين يهودية وعربية احتلت هذه الأرض وبدلة هويتها ولكن السابق هم اليهود أي الإسرائيليين اذا لو دخلنا في هذه اللعبة الإسرائيليين هم احق لهذه الأرض من العرب، لان ليس هناك أي واحد يطالب لكي تكون هذه الأرض كنعانية قبل العرب واليهود لان هذه البقعة من العالم كانت تحت سيطرة الكنعانيين وقبل الف سنة قبل الميلاد استولى الشعب اليهودي على جزاء من ارض كنعان واقاموا دولة إسرائيل ثم استولى عليها كثير من الشعوب الأخرى الى ان استولى عليها العرب باسم الإسلام وكانت جزء من الإمبراطورية العثمانية مدة اربع قرون ولقد كان العثمانيون يساعدون اليهود واعطوهم كثيرا من الحقوق في تلك المنطقة حتى انهم رفعو عنهم كثيرا من الضرائب بموافقة علماء الإسلام، ولقد عرف اليهود ازدهارا كبيرا و كان العثمانيون يشجعون اليهود على الهجرة من أوربا الى هذه الأرض وفتحت الدولة العثمانية ايديها لليهود القادمين من أوربا و بإمكانكم الرجوع الى التاريخ و بايزيد الثاني الذي فتح ذراعيه لليهود المهاجرين قال: « … لا تعيدوا يهود إسبانيا واستقبلوهم بترحاب كبير ومن يفعل عكس ذلك ويعامل هؤلاء المهاجرين معاملة سيئةً او يتسبب لهم بأي ضرر سيكون عقابه الموت… »

ولقد جاء هؤلاء اليهود الى الارض بواسطة السفن الحربية العثمانية، وبعد الفترة الذهبية التي عرفها اليهود انقلب عليهم العثمانيين وعرفوا التنكيل والتعذيب ومن هنا هرب اليهود من الظلم الى اوروبا ووقع لهم ما وقع في اوروبا على يد هتلر ولهذا ملوا وكرهوا ان لا يكون لهم وطن ككل الشعوب وعملوا على تكوين إسرائيل ونجحوا في ذلك والان لهم دولة معترف بها ولقد وافق العرب على ذلك مقابل ان يكون لهم هم دول بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية، ولكن العرب بعد ذلك دخلوا في صراع من اجل اسقاط هذه الدولة رغم ان هذه المنطقة كانت شبة جرداء وفيها يهود يعيشون او كانوا يعيشون فيها وعادوا اليها، اما الفلسطينيون فأغلبهم باعوا اراضيهم لليهود صحيح ان اليهود بعد ذلك استولوا على كثير من الأراضي بالقوة وهم ليس وحدهم من قاموا بذلك واصبحت المسألة قومية بين الشعب اليهودي والشعب العربي تتصارع على الأرض رغم انه لو كان الصراع قومي فالأحقية لليهود، اذا لماذا تكره الا إسرائيل ولا تكره العرب ، اذا المسالة ليس قومية ولا هويتيه وهناك سبب اخر؟؟؟

مسألة دين: نعم هذه هي الحقيقة المرة كل المسألة دينية ان المسلمون لا يريدون دولة يهودية في قلب العالم الإسلام مثل محمد لم يرد دولة يهودية في المدينة او حتى في الجزيرة العربية وهو الذي قال قبل موته طهرو جزيرة العرب من اليهود والناصرة، المسلمون يطبقون قوله ويطهرون المناطق الإسلامية أولا ثم العالم كله من اليهود والناصرة، اذا الكره لإسرائيل واردة ابادتها والقضاء على كل يهود العالم هي في الأصل فكرة إسلامية 100/100 وتعرفون الحديث الذي يقول:

« لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يقول الحجر وراءه يهودي : تعال يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله ! » ، وفي لفظ مسلم: « لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر: يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله… » .

وأحاديث أخرى كثيرة تقول ان المسلمين سوف يقتلون الخنازير واليهود في الأرض حتى لا يبق منها أحد، إذا الكره يعود لعهد محمد لا أكثر ولا اقل والإسلام هو سبب هذا الكره.
إذا انا كملحد او لا ديني لماذا أكره إسرائيل؟؟؟ بل انا كشمال افريقي لا عربي ولا مسلم لماذا أكره إسرائيل؟؟؟ هل إسرائيل احتلت ارضي؟؟؟ لا، هل قاتلنا اليهود ؟؟؟ لا هل منعونا عن لغتنا ؟؟؟؟ لا هل إضطهدونا وقمعونا وحبسونا وسرقوا ارضنا وهودونا وجعلونا نتكلم العبرية ؟؟؟ لا إذا اول ما دخلنا في هذا الصراع الذي لا يهمنا ؟؟؟أولا وثانيا من هو عدونا الحقيقي؟؟؟ اليس العرب والمسلمون الذين يريدون القضاء على كل الشعوب والمعتقدات، اليس هم العرب المسلمون عدونا الحقيقي ؟؟ نعم هذه هي الحقيقة وهنا اختم هذا المقال بمقولة للقصيمي:

ان الحكام العرب فرحون جدا بوجود اسرائيل مع لعنهم الدائم لها. ان وجود اسرائيل أضخم فرصة لهم لكي يشغلوا ويصرفوا مشاعر جماهيرهم لكي يبرروا اخطائهم وطغيانهم وكل اساليبهم العاجزة الغبية لكي يقولوا إذا قصروا وعجزوا وسرقوا وطغوا عذرنا اننا منشغلون بمقاومة خطر هذه الدولة وتصبح الخطب البليغة في لعنها للدولة اليهودية بطولة وطنية وغذاء مقوي للشعب وتسويق لكل هوان وفقر داخلي « صحراء بلا ابعاد »

وتكلم كثيرا عن إسرائيل بموضوعية ولخص ذلك في قوله ليست إسرائيل كبيرة ولكن نحن اقزام، إسرائيل دول مثل أي الدول بل هي أكثر تقدما وتطورا من كل الدول العربية الإسلامية بجهلهم وتخلفهم وانا كشمال افريقي ليس لي أي عداء مع إسرائيل ولا غيرها ولا أكره إسرائيل وانما العدو الوحيد هو العروبة والإسلام وهذا ما توصلت اليه وهي وجهة نظري وشكرا.

محمد كريم العبيدي

Comments

comments

Laissez un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *