الإنسان والعرفان

الموقع الشخصي لـ ماسين كيفن العبيدي

أهلاً وسهلاً في مشروع الإنسان والعرفان

 

مشروع يخاطب الفرد وليس الجماعة، أن تنتمي إلى هذا المشروع يعني أنك تعترف ضمنياً أنك وحدك المسؤول عن نفسك ولا تقبل أن يكون عليك مسؤول، كما لا تقبل أن تكون مسؤول عن أي أحد.

هذه الفكرة تتلخص في عبارة واحدة: حتى حد مارب حد كل واحد رب نفسه، وهنا كلمة رب لا تعني الإله ولا علاقة لها بالمفهوم الديني والعقائدي.

إقرأ المزيد

Pin It on Pinterest